قارورة طيب يسوع – القسيسة نجلا قصاب

النص الكتابي: مرقس 14: 3 -9 نحن اليوم في  بداية أسبوع الآلام، حيث نتأمّل  بخطوات يسوع قبل الصلب، وحدثي الصلب والقيامة. هذا الأسبوع له نكهته الخاصة في الشرق، لان الألم والمعاناة هي جزء من هويتنتا. فبعضنا ولد في ظروف الحرب، وتربّى على مواجهة الألم. لكن اختبار الألم في زمن تفشي مرض الكورونا، له وقع مختلف
-> Continue reading قارورة طيب يسوع – القسيسة نجلا قصاب

العبادة وعي ومسؤولية – الواعظة ماتيلد صبّاغ

النصّ الكتابي: وَصَلُّوا لِكَيْ لاَ يَكُونَ هَرَبُكُمْ فِي شِتَاءٍ وَلاَ فِي سَبْتٍ (متى 24: 20) يقدّم ربنا يسوع خمس عظات بحسب البشير متى، وذلك ابتداء من الموعظة على الجبل وحتى الآن قبل آلامه وصلبه، ويكشف لنا عن أمور الأيام الأخيرة وعن الدينونة وعن اليقظة التي على المؤمن أن يجسدها. ولطالما لفت نظري تنبيه يسوع لنا
-> Continue reading العبادة وعي ومسؤولية – الواعظة ماتيلد صبّاغ

“وين الله؟” – القس جورج مراد

النصوص الكتابية: مرقس 4: 35 – 41؛ أيوب 38: 1 – 11 بينما كنت جالسا على شرفة المنزل أقرأ الكتاب المقدس وأشرب قهوتي الصباحية عند السادسة صباحا، رحت أتأمّل أصوات العصافير المتنوّعة والتي كانت تزقزق فرحة. وما أن تحرّكت ووقفت، حتى رأيتها تطير وتدخل وسط الأشجار المنتشرة حول البيت. ورحت أُفكّر بما قاله يسوع في
-> Continue reading “وين الله؟” – القس جورج مراد

الشجاعة لكي نَثِق – سليمان يازجي

النصوص الكتابية: مزمور 23؛ يوحنا 14: 1-11 نقرأ في كلمات المزمور 23 : ” … أَيْضًا إِذَا سِرْتُ فِي وَادِي ظِلِّ الْمَوْتِ لاَ أَخَافُ شَرًّا، لأَنَّكَ أَنْتَ مَعِي”. من منّا لا يعرف و يحفظ هذه الكلمات عن ظهر قلب؟ ولكن هل وقفنا للَحظات مع أنفُسنا لنَتأمَّل عالَمَ هذا الكاتب، الذي عبَّر في كلماته عن ثقةٍ
-> Continue reading الشجاعة لكي نَثِق – سليمان يازجي

الحب في زمن الكورونا – القسيسة رولا سليمان

الحب في زمن الكوليرا (بالإسبانية: El Amor en los tiempos Del cólera)، هي رواية للمؤلف الكولومبي الحائز على جائزة نوبل غابرييل غارسيا ماركيز. نُشرت الرواية لأول مرة باللغة الإسبانية عام 1985، ونشر ألفريد أ. كنوبف ترجمة باللغة الإنجليزية في عام 1988 ، وأُنتِج فيلم باللغة الإنجليزية في عام 2007. وهي قصة رومانسية تدور أحداثها بين
-> Continue reading الحب في زمن الكورونا – القسيسة رولا سليمان

التاج الفاني والتاج الباقي – القس فراس فرح

النص الكتابي : يعقوب 1: 1-12 هل تعلم ما معنى كلمة كورونا، التي سُمّي بها الفايروس القاتل للبشرية اليوم؟ إنّ كلمة كورونا لاتينية الأصل، تعني التاج أو الاكليل. وسميَّ الفايروس بهذا الاسم لأنه يظهر بالمجهر الالكتروني على شكل تاج … نعم إنّ الانسان اليوم يُتوّج ، وتاجه هو إكليل  يُعلن أنه الكائن الهش البائس الضعيف
-> Continue reading التاج الفاني والتاج الباقي – القس فراس فرح

الكورونا.. فرصة للخضوع، والتعزية، وتمجيد الله.. – القس هادي غنطوس

النصوص الكتابية: أيوب 42: 1-6؛ يوحنا 9: 1-12 ليس هناك سفر تعرض لسوء فهم وتفسير في الكتاب المقدس أكثر من سفر أيوب. فالسمعة الشائعة لأيوب على أنه صابر هي أبعد ما تكون عن حقيقة السفر الذي يقدم صورة شخص ثائر يرفض الكارثة التي تحل به. فأيوب، الذي يخسر كل شيء، أملاكه وأولاده وصحته، بلا سبب
-> Continue reading الكورونا.. فرصة للخضوع، والتعزية، وتمجيد الله.. – القس هادي غنطوس

كيف نواجه الكوارث؟ – القس سلام حنّا

تنقسم الكوارث في العالم إلى ثلاثة أنواع: 1- كوارث تسببها الطبيعة كالزلازل والبراكين والفيضانات والجفاف 2- كوارث يسببها البشر كالحروب والتلوث والحرائق 3- كوراث مشتركة بين الطبيعة والإنسان التي قد تبدأ بفعل إنسان ثم تلعب الطبيعة دور في زيادة حجمها، أو بالعكس. ويمكننا اعتبار تفشي فيروس كورونا أو كوفيد 19 كارثة (طبيعية – بشرية) يواجهها
-> Continue reading كيف نواجه الكوارث؟ – القس سلام حنّا

خوف الأزمة أمام عظمة الملجأ؟ – القس جوزيف قصّاب

“اَلرَّبُّ نُورِي وَخَلاَصِي، مِمَّنْ أَخَافُ؟ الرَّبُّ حِصْنُ حَيَاتِي، مِمَّنْ أَرْتَعِبُ؟” مز 27: 1 يعتبر الخوف من أقوى المشاعر التي تشكل سلوك الأفراد وعلاقاتهم. إنه يرافقنا من اللحظة الني نخرج فيها الى الحياة ونبدأ في الإدراك والوعي، وأحياناً يغدو أكثر تحكماً فينا كلما تقدمت بنا السنين. إنه خوفٌ بشريٌ متعدد الوجوه كثيراً ما يصعب علينا تمييزه
-> Continue reading خوف الأزمة أمام عظمة الملجأ؟ – القس جوزيف قصّاب

إِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ – القس فؤاد أنطون

النص الكتابي: أفسس 6: 12 توقّف التاريخ في غفلة من الزمن، لا حروب بين الدول، لا أصوات مدافع، ولا تهديد. بل أصبحت كلّ دولة تُحارب نفسها وتنفق المال على المستشفيات والمؤسسات الطبية. إنها الحرب على عدوّ لا يملك طائرات ولا دبابات ولا غواصات. إنها وبلغة اليوم تُسمّى حربًا على الذات، حربًا داخليّةً ومصيرية. هذا ما
-> Continue reading إِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ – القس فؤاد أنطون