نعم … أنا حارسٌ لأخي (القس رمزي ابو عسلي)

عندما قتل قايين أخاه هابيل قال الرب لقايين: “أين هابيل أخوك؟” فقال: “لا أعلم! أحارسٌ أنا لأخي؟” (تكوين 4: 9). إنّ عبارة “لا أعلم؛ أحارسٌ أنا لأخي؟”، إضافة إلى أنها كانت كذباً (إذ نعلم أن قايين هو الذي قتل أخاه هابيل)، تدل على عدم الاكتراث، والقساوة. فإن كان قايين وهابيل أخوين من نفس الأب والأم،
-> Continue reading نعم … أنا حارسٌ لأخي (القس رمزي ابو عسلي)