قسطنطين للنشرة: “حجم الحضور الإنجيلي أكبر من حجم عدد الإنجيليين”

مقابلة أجراها القس أمير إسحق مع الأستاذ سمير قسطنطين   إجازة في إدارة الأعمال من الجامعة الأميركيَّة – بيروت 1982 وحاصِل على ماجيستير إدارة أعمال من جامعة سامفورد – أميركا 1984 ومؤسِّس مؤسَّسة “وزنات” للاستشارات، التي تعمل كاستشاري 170 مؤسَّسة في لبنان، مَدارس ومُستشفيات ومُنظَّمات غَيْر حكوميَّة وشَركات تجاريَّة. كيف تُقيِّم العمل الإنجيلي في لبنان؟
-> Continue reading قسطنطين للنشرة: “حجم الحضور الإنجيلي أكبر من حجم عدد الإنجيليين”

قسيسة من السينودس رئيسةً لشركة الكنائس المصلحة في العالم

  مقابلة أجراها الواعظ ربيع طالب مع القسيسة نجلا قصاب القسيسة نجلا قصّاب، قسّيسة ٌ في السينودس الانجيلي الوطني في سوريا ولبنان، كيف تصفينَ لنا سنوات خدمتكِ الطويلة في السينودس؟ وما هي مهامكِ الحالية فيه؟ انا اخدم في السينودس منذ عام 1990 كمديرة لدائرة التربية المسيحية وهي دائرة تركز على الخدمة بين السيدات والشبيبة والاطفال.
-> Continue reading قسيسة من السينودس رئيسةً لشركة الكنائس المصلحة في العالم

الروحانية الإنجيلية المُصلَحة (القس مفيد قره جيلي)

عندما يطلب منك أن تتحدَّث عن الرّوحانيَّة، فأنت تتحدَّث وتناقش أمراً لابد أن يقاس بمعاييرَ معيّنةٍ، ولا يمكن أن يُحدّ ضمن إطارٍ واحدٍ. لأنّه، وعبر التاريخ لم يكن هناك إتِّفاقٌ واضحٌ حول هذه الأسئلة: ما هي الروحانية؟ ما هي أبعاد الروحانية؟ ممَّ تتشكّل الروحانية؟ هل الروحانية مرتبطةٌ بالدّين والمتديّنين فقط، أمْ هي أمْرٌ عابرٌ للدِّين؟
-> Continue reading الروحانية الإنجيلية المُصلَحة (القس مفيد قره جيلي)

ضرورات الإصلاح والتجديد الديني (القس جوزيف قصّاب)

يحتفل العالم الإنجيلي هذا العام بذكرى مرور 500 سنة على حدث الإصلاح الانجيلي. وقد دأبت الأوساط الأكاديمية على تسميته “الإصلاح الديني” لما رافقه من تأثيرات إيجابية على أوروبا والعالم في ميادين التعليم والثقافة والسياسة والنهضات القومية. هذا إن دلّ على شيء، فهو أنَّ أي إصلاح في الكنيسة يجب أن يُنقَل تأثيره الى خارج جدرانها حيث
-> Continue reading ضرورات الإصلاح والتجديد الديني (القس جوزيف قصّاب)

السَّامري البروتستانتي (القس أمير إسحق)

حقَّق المسيح العدالة الإلهيَّة كاملةً بموته النِّيابي على الصَّليب. وفي مثل السَّامري الصَّالح علَّم بكُلِّ وضوحٍ عن العدالة الإنسانيّة، حيث نرى ذلك السَّامري ينقذ الرَّجل الذي وقع في الطريق جريحاً بين الحياة والموت، غير معروف الهويَّة، وربَّما يقع عليه اللوم لسفره وحيداً في هذا الطَّريق، وبحوزته بضائع أو أموال، كانت سبباً في تعرُّض اللصوص له.
-> Continue reading السَّامري البروتستانتي (القس أمير إسحق)

ها أنذا امرأةٌ من الشرق الأوسط، أقِفُ على منبر لوثر! (القسّيسة نجلا قصّاب)

 لو خطر قبلاً ببال لوثر أنَّ هذا سوف يحدث، لكان أضاف البند السادس والتسعين لأطروحته. ليس لأن امرأة تقف هنا، بل بالأحرى لأن ذلك تأخر حتى اليوم. زار أحدُهم موقعاً للبناء وسألَ العمال: “ماذا تفعَلون؟” فأجاب الأول أنه يبني حائطاً، وآخر أجاب أنه يبني غرفةً، وآخر أنه يبني بيتاً. إنَّ تركيزنا على ما نعتقد أننا
-> Continue reading ها أنذا امرأةٌ من الشرق الأوسط، أقِفُ على منبر لوثر! (القسّيسة نجلا قصّاب)