تأملات وعظات

Evening by seaside

كيف تشيخ؟

الشباب لايُقاس بالوقت، بل هو حالة عقلية. هو سجية الإرادة ومادة الخيال ونشاط الحواس وتغلّب الشجاعة على الجبانة، وتفوّق قابلية المغامرة على محبة الراحة والاستكانة. لا يشيخ الإنسان بمجرّد عيشه…
architecture

هل من ضوء في آخر النفق؟ – الأخ خيرالله عطاالله

مسيحيو الشرق الأوسط: ظروف وتحديات يعتبر التساؤل عن مستقبل مسيحيي الشرق الأوسط أحد أهم الأسئلة التي ما زالت تطرح نفسها منذ نهايات القرن التاسع عشر على أي مفكر أو باحث…
silhouette of handsome asian man praying.

” … وَحْدِي” – القس أديب عوض

ها هي ستائر الظلمة تُلملِمُ أذيالَها هاربَةً أمام تسارع خيوط الفجر. على سور أحد الحصون المتقدّمة نحو الشرق يراقب الحارس باتّجاهِ أدوم ـــ العدو اللدود الدائم، فيلمح شكلَ محاربٍ وحيد…
hagia-sophia-inside-02

رسالة لولدي الأصغر “دنكن” – الحجارة الحيّة (القسيسة كارن كامبل)

(من أرشيف النشرة، الفصل الأول والثاني 2020) عزيزي “دنكن”: أنا أعلم أنَّكَ تُحِبُّ الحِجَارَة  فقد كُنَّا نراقبك  على الشَّاطِئِ وأنت  تَلْتَقِطُ الحجرَ بعد الحجر وترمي بها  إلى قعر البحر.  هذه…
grave

القس كارل بارت: “هذا الإله ميت”! (ق. د. أشم ديتمرز)

أولاً: الإِخْوَة و الأَخَوَاتِ الأَعِزَّاء في عام 1915 في منتصف الحرب العالميّة الأولى ، كان راعي الأَبْرَشِيَّة (القسيس) جالسًا في حَدِيقَةِ مَنْزِلِهِ تَحْتَ شَجَرَةِ تُفَّاح. إِنَّهُ مُقتَنِع: “هذا الإلَهُ ميت”.…
Businessman choosing the right door

ماذا لو؟ (الواعظ ربيع طالب)

أنهى القسّيس عظته، وتوجّه لرعيّته قائلًا: “يا أحبّة، الأحد القادم سنتأمّل بموضوع الكذب، ومن أجل التَّحضير للموضوع، الرجاء قراءة (مرقس 17). مرّت أيّام الأسبوع، حتّى جاء يوم الأحد، فاجتمعت الكنيسة…
0