أطفال الكنيسة المشيخية في الولايات المتحدة الأميركية يشاركون في جمع التبرعات لسورية ولبنان

منذ عدة أسابيع، قامت إحدى الكنائس المشيخية في الولايات المتحدة الأميركية في منطقة نيفيل Neville بالتحضير لنشاط عائلي يهدف لجمع تبرعات من أجل عائلات محتاجة. فأعلنوا خلال هذا النشاط، أنّ التبّرعات للشهر القادم ستوجّه لمساعدة عائلات محتاجة في سورية ولبنان، وذلك من أجل المساعدة في إعادة إعمار المنازل التي تضرّرت جرّاء انفجاء مرفأ بيروت في 4 آب 2020، وفي تأمين طعام وماء ومحروقات، كما لتأسيس ودعم مراكز طبية مثل مركز أبناء الكلمة الطبي التابع للكنيسة الإنجيلية العربية بحلب (وهي إحدى كنائس السينودس الإنجيلي الوطني في سورية ولبنان). بعد الإعلان، عرّفوا العائلات عن خدمة الكنيسة المشيخية في الولايات المتحدة الأميركية PC(USA) وخدمة القس والقسيسة سكوت وإلماري باركر الخادمين في سورية ولبنان.

كان موضوع اليوم هو “رجاء بذور الخردل”، مع الرسالة التي مفادها أنّ الله يمكنه استخدام كل ما نشاركه، بغض النظر عن صغر حجمه لإحداث فرق في حياة الناس، ولمجد الله.

وفي الأسبوع المقبل وصلت بعض الصور من منطقة نيفيل Neville، والمفاجأة كانت رغبة الأطفال في جمع التبرعات. منهم من باع عصير الليموناضة لدعم الصندوق. وفي الصورة يظهر الطفل جايكوب شيرلوك Jacob Sherlock وهو يبيع أغراضًا ليدعم الصندوق.

وأمام محبة هؤلاء الأطفال نتذكّر كلمات الرب يسوع: “دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ، لأَنَّ لِمِثْلِ هؤُلاَءِ مَلَكُوتَ اللهِ.” (لو 18: 16)

اترك تعليقاً