أكتوبر 15, 2018

Front Page

آخر المنشورات

النصّ الكِتابي: لوقا 9: 1 – 9 إذا عُدنا للماضي، وتحديدًا أيّام الرّب يسوع في فلسطين، سنرى بأنّه لطالما كان الابن يأخذ صنعة أبيه. فلا يوجد احتمالات وخيارات للابن مثل اليوم، إذ يختار الاختصاص الذي يريد في الجامعة التي يُفضّل. فأغلب الأحيان كان الابن يعمل مع أبيه حتّى يرث عنه الصنعة. فترى النجّار ابن النجّار، تابع القراءة...
ما إنْ وقعت الجريمة التي طالت مُصلّين مُسلمين داخل مسجد في نيوزيلندا حتّى انهالت الكلمات المُندّدة بهذا الفعل الإجرامي، وخاصّة من المرجعيّات المسيحيّة التي ترفض هكذا فعل لا يُشبه المسيح والمسيحيّة. من الكلمات ننشر كلمة رئيس المجمع الإنجيلي الأعلى للطائفة الإنجيليّة في سورية ولبنان، وأمين عام السينودس، القس جوزيف قصّاب: "السّفاح والإرهابيّ الاسترالي "برينتون تارانت"، تابع القراءة...
أحد الأسئلة المطروحة دائمًا على الإنجيليّين عمومًا، وفي الفترة السابقة لعيد القيامة المجيدة خصوصًا، هو السؤال المُختصّ بالصوم. هل تصومون – أيها الإنجيليّون – كما يفعل باقي المسيحيّين؟إجابتي طبعًا تنطلق من كوني إنجيلي أسقفي، حيث تتّبع الكنيسة الأسقفيّة ترتيبًا خاصًّا مُتضمَّنًا في كتاب الصلاة العامّة التي تستخدمه الكنيسة الأسقفيّة منذ 1662، كأساس لجميع كتب الصلاة تابع القراءة...
أحد أكثر الأعياد التي ينتظرها الناس في بلادنا هو عيد "تجلّي الرّب" والمعروف بعيد الرّب. الانتظار والاهتمام الكبيرَيْن بالعيد ليسا لنَفْس الأسباب عند كلّ الناس، فالقِلّة يُدركون معنى العيد الحقيقي والمُمثّل في قصّة تجلّي الرّب على الجبل مع ظهور موسى وإيليّا بجانبه، والأكثريّة لا يعرفون كلّ ذلك، لكن انتظارهم لعيد الرّب هو لإشعال المفرقعات الناريّة تابع القراءة...
من أين أتت فكرة "يوم الصلاة العالمي"؟ يعود تاريخ "يوم الصلاة العالمي" إلى القرن التاسع عشر، عندما بدأت نساء مسيحيّات في الولايات المتّحدة الأميركيّة وكندا بإنشاء مجموعة مُتنوّعة مِنَ الأنشطة التعاونية بِهدف مُشاركة المرأة في العمل الإرسالي في الداخل، كما في أنحاء أخرى من العالم. الاهتمام بالنساء والأطفال: كان لدى النساء رغبة قويّة للتعرّف على احتياجات النساء الأخريات تابع القراءة...
أتذكّر أنّي قرأت هذه القصّة عن نافذةٍ كبيرةٍ في واجهة كنيسة قد تهشّم زجاجها نتيجة الحرب، وأراد شعبها أن يعيد ترميمها، ولكنْ واجهتهم حقيقة أنّ قيمة الزجاج كانت باهظة. فجاء فنّان وطلب منهم أن يعطوه فرصة كي يعيد تشكيل الزجاج المهشم من جديد. وهكذا حوّلت يده آلاف القطع من الزجاج المهشم الى نافذة أجمل من تابع القراءة...

اترك لنا رسالة

حساباتنا في المواقع التالية

0