اللهُ… يرى (القس أديب عوض)

النصّ الكتابي: (تكوين 16: 1-13) من أكثر ما يلفت النظر في الكتاب المقدّس أنه يروي قصصَ أُناسٍ لا يهتمّ بهم الآخرون. ومن أكثر الأمور التي تلفت النظر بالنّسبة لقرّاء الكتاب المقدّس – وخاصةً المسيحيين منهم- قلَّةُ اهتمامهم بهؤلاء، مع أنّ تاريخَ المسيحيّة مشحونٌ بالمهمّشين، الذين لم يكن العالم ليُعِيرَهم أيَّ انتباه. واحدة من تلك القصص
-> Continue reading اللهُ… يرى (القس أديب عوض)

ماذا لو؟ (الواعظ ربيع طالب)

أنهى القسّيس عظته، وتوجّه لرعيّته قائلًا: “يا أحبّة، الأحد القادم سنتأمّل بموضوع الكذب، ومن أجل التَّحضير للموضوع، الرجاء قراءة (مرقس 17). مرّت أيّام الأسبوع، حتّى جاء يوم الأحد، فاجتمعت الكنيسة صباحًا في خدمة العبادة. ولمّا حان وقت العظة، قال القسّ للرعيّة: “لقد سبق وقلت لكم الأحد الماضي عن موضوع تأمّل اليوم، لكن قبل أن أبدأ
-> Continue reading ماذا لو؟ (الواعظ ربيع طالب)

شفاعة المسيح وشفاعة القدّيسين (القس يعقوب صبّاغ)

قد يظنّ البعض أنّ رفض الإنجيليّين لشفاعة القدّيسين هو أمرٌ مبنيٌّ على تجميعٍ انتقائيّ لآياتٍ مِنَ الكتاب المُقدّس، مثل: “يَا أَوْلاَدِي، أَكْتُبُ إِلَيْكُمْ هذَا لِكَيْ لاَ تُخْطِئُوا. وَإِنْ أَخْطَأَ أَحَدٌ فَلَنَا شَفِيعٌ عِنْدَ الآبِ، يَسُوعُ الْمَسِيحُ الْبَارُّ. وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضًا.” (1 يوحنّا 2: 1-2) وأيضاً 1تيموثاوس 2:
-> Continue reading شفاعة المسيح وشفاعة القدّيسين (القس يعقوب صبّاغ)

يسوع الشاكِر – جون هنري جويت

“فَلَمَّا اتَّكَأَ مَعَهُمَا، أَخَذَ خُبْزًا وَبَارَكَ وَكَسَّرَ وَنَاوَلَهُمَا، فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَرَفَاهُ ثُمَّ اخْتَفَى عَنْهُمَا” (لوقا 24: 30 – 31). أودّ أن أوجّه تفكير قرّائي إلى واحدةٍ من عادات ربّنا الشخصيّة ألا وهي عادتُه في رفع صلوات الشكر. كلّ من يعرِف العهد الجديد يعرِف كيف أنَّ الحياة الرسوليّة كانت زاخرة بالتمجيد والتسبيح. وكانت هذه التسابيح، خلال
-> Continue reading يسوع الشاكِر – جون هنري جويت

يسوع بين الهيكل والصليب – القس سلام حنّا

النصّ الكتابي: مرقس 15: 16 – 41 في مثل هذا اليوم منذ حوالي الألفيّ عام، قامت السلطات اليهوديّة والسلطات الرومانيّة بصلب يسوع الناصري على تلةّ الجلجثة بجانب أورشليم. السلطات اليهوديّة مُمثّلةً بِرؤساء الكهنة والكتبة والشيوخ، والسلطات الرومانيّة مُمثّلةً ببيلاطس البنطي وجنوده، توصّلت إلى اتّفاقٍ بِضرورة التخلص مِنْ يسوع بإنهاء حياته، وبالتالي إنهاء تعليمه وأفعاله وحركته
-> Continue reading يسوع بين الهيكل والصليب – القس سلام حنّا

الوديع… حوار بين مريم أمّ يسوع وقائد روماني

(حوار بين مريم أم يسوع، وبين أحد القوّاد الرومانيين قرب صليب المسيح) مريم: كان طفلًا قبل ثلاثين سنة، فقد حنوت عليه واهتممت بلباسه وطعامه، وسهرت الليالي عليه، وها هو الآن ميّت معلّق كلصّ على الصليب. أجل انّ أولئك السادة المحترمين من قضاة وجنود قتلوه. وما أكثر ما وقف في الشوارع والأسواق وبيوت الله يحدّث الناس
-> Continue reading الوديع… حوار بين مريم أمّ يسوع وقائد روماني

فَانْدَايْك… هل كنت تعلم؟ (الواعظ ربيع طالب)

هل كنت تعلم يا فاندايك بأنَّ المجلّة التي أسَّسْتها ستبقى وتستمرّ طيلة مائةٍ وستّة وخمسين عامًا؟ (1863- 2019) … أنْ يتمّ تأسيس مطبوعة ما، فهو أمرٌ عظيمٌ، لكنْ أن تبقى هذه المطبوعة لسنواتٍ طِوالٍ مُرافقةً الجيل تلو الجيل دون أنْ تشيخ، فهذا أمر أعظم… كنت جالسًا في مكتبي بين أعداد النشرة القديمة، أتصفّح صفحاتها المُصفرّة
-> Continue reading فَانْدَايْك… هل كنت تعلم؟ (الواعظ ربيع طالب)

عندما نخسر المسيح! (الواعظ ربيع طالب)

النصّ الكِتابي: لوقا 9: 1 – 9 إذا عُدنا للماضي، وتحديدًا أيّام الرّب يسوع في فلسطين، سنرى بأنّه لطالما كان الابن يأخذ صنعة أبيه. فلا يوجد احتمالات وخيارات للابن مثل اليوم، إذ يختار الاختصاص الذي يريد في الجامعة التي يُفضّل. فأغلب الأحيان كان الابن يعمل مع أبيه حتّى يرث عنه الصنعة. فترى النجّار ابن النجّار،
-> Continue reading عندما نخسر المسيح! (الواعظ ربيع طالب)

حياتك نافذة جميلة (القس ستاوري أرتين)

أتذكّر أنّي قرأت هذه القصّة عن نافذةٍ كبيرةٍ في واجهة كنيسة قد تهشّم زجاجها نتيجة الحرب، وأراد شعبها أن يعيد ترميمها، ولكنْ واجهتهم حقيقة أنّ قيمة الزجاج كانت باهظة. فجاء فنّان وطلب منهم أن يعطوه فرصة كي يعيد تشكيل الزجاج المهشم من جديد. وهكذا حوّلت يده آلاف القطع من الزجاج المهشم الى نافذة أجمل من
-> Continue reading حياتك نافذة جميلة (القس ستاوري أرتين)

المظاهر شيء والقلب شيء آخر! (القسّيسة نجلا قصّاب)

النص الكتابي: 1 ثُمَّ قَبْلَ الْفِصْحِ بِسِتَّةِ أَيَّامٍ أَتَى يَسُوعُ إِلَى بَيْتِ عَنْيَا، حَيْثُ كَانَ لِعَازَرُ الْمَيْتُ الَّذِي أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ. 2 فَصَنَعُوا لَهُ هُنَاكَ عَشَاءً. وَكَانَتْ مَرْثَا تَخْدِمُ، وَأَمَّا لِعَازَرُ فَكَانَ أَحَدَ الْمُتَّكِئِينَ مَعَهُ. 3 فَأَخَذَتْ مَرْيَمُ مَنًا مِنْ طِيبِ نَارِدِينٍ خَالِصٍ كَثِيرِ الثَّمَنِ، وَدَهَنَتْ قَدَمَيْ يَسُوعَ، وَمَسَحَتْ قَدَمَيْهِ بِشَعْرِهَا، فَامْتَلأَ الْبَيْتُ مِنْ رَائِحَةِ
-> Continue reading المظاهر شيء والقلب شيء آخر! (القسّيسة نجلا قصّاب)