ta2amolat

تأملات وعظات

النصوص الكتابية: قراءة أولى: مزمور 145 قراءة ثانية: لوقا 1: 5-25 قراءة ثالثة: لوقا 1: 57-80 يُحكى أنّه في أحد الأيّام بينما كان الرّسام الشهير بابلو بيكاسو Pablo Picasso خارج منزله، تعرَّض بيته للسرقة، فعاد بيكاسو إلى بيته ليجد أن السّارق قد أخذ التِلفاز والمجوهرات وغيرها من الأشياء الثمينة؛ ...تابع القراءة
النصّ الكتابي: (تكوين 16: 1-13) من أكثر ما يلفت النظر في الكتاب المقدّس أنه يروي قصصَ أُناسٍ لا يهتمّ بهم الآخرون. ومن أكثر الأمور التي تلفت النظر بالنّسبة لقرّاء الكتاب المقدّس - وخاصةً المسيحيين منهم- قلَّةُ اهتمامهم بهؤلاء، مع أنّ تاريخَ المسيحيّة مشحونٌ بالمهمّشين، الذين لم يكن العالم ليُعِيرَهم أيَّ انتباه. واحدة من تلك القصص ...تابع القراءة
أنهى القسّيس عظته، وتوجّه لرعيّته قائلًا: "يا أحبّة، الأحد القادم سنتأمّل بموضوع الكذب، ومن أجل التَّحضير للموضوع، الرجاء قراءة (مرقس 17). مرّت أيّام الأسبوع، حتّى جاء يوم الأحد، فاجتمعت الكنيسة صباحًا في خدمة العبادة. ولمّا حان وقت العظة، قال القسّ للرعيّة: "لقد سبق وقلت لكم الأحد الماضي عن موضوع تأمّل اليوم، لكن قبل أن أبدأ ...تابع القراءة
قد يظنّ البعض أنّ رفض الإنجيليّين لشفاعة القدّيسين هو أمرٌ مبنيٌّ على تجميعٍ انتقائيّ لآياتٍ مِنَ الكتاب المُقدّس، مثل: "يَا أَوْلاَدِي، أَكْتُبُ إِلَيْكُمْ هذَا لِكَيْ لاَ تُخْطِئُوا. وَإِنْ أَخْطَأَ أَحَدٌ فَلَنَا شَفِيعٌ عِنْدَ الآبِ، يَسُوعُ الْمَسِيحُ الْبَارُّ. وَهُوَ كَفَّارَةٌ لِخَطَايَانَا. لَيْسَ لِخَطَايَانَا فَقَطْ، بَلْ لِخَطَايَا كُلِّ الْعَالَمِ أَيْضًا." (1 يوحنّا 2: 1-2) وأيضاً 1تيموثاوس 2: ...تابع القراءة
0